مشاريع تطوير المصادر الطبيعية

النفط والغار
تعتبر موارد النفط والغاز في فلسطين ومشتقاتها مواد أساسية ذات أهمية قصوى لتنمية الاقتصاد الفلسطيني. ومن شأن توفير إمدادات ثابتة ومستقلة من تلك الموارد أن يكفل تنمية اقتصاد حيوي ومبتكر. ومع ذلك، فإن وصول الفلسطينيين إلى هذه الموارد الحساسة مقيّد ومحجّم بشدة من قبل الاحتلال الإسرائيلي - مما يحرم فلسطين من الوصول  إليها واستغلالها بالرغم من حقوق فلسطين بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالسيادة على مواردها الطبيعية.

وتشير المسوحات الجيولوجية المتوفرة والمتعلقة باكتشافات احتياطي النفط والغاز الطبيعي في فلسطين حتى الآن إلى أنه بالرغم من عدم اعتبار هذه الحقول غنية من حيث الكمية، إلا أنها توفر إمكانيات واعدة في حال تم تطويرها بشكل فعال. وبسبب سيطرة إسرائيل على هذه الاحتياطيات، يُحرم الاقتصاد الفلسطيني من عائدات كبيرة من إيرادات تلك المصادر الهيدروكربونية، فضلاً عن  فرص العمل التي ستنجم عن تطوير هذه الاحتياطيات وقطاع النفط والغاز.

بالإضافة لما سبق، يمكن أن يساعد تطوير هذه الاحتياطيات فلسطين بتلبية احتياجاتها من منتجات النفط والغاز على المدى القصير والمتوسط. وحتى الأن، لا يزال الاقتصاد الفلسطيني يعتمد على إسرائيل لاستيراد جميع المنتجات البترولية تقريباً، مما يؤدي إلى فاتورة سنوية كبيرة تبلغ حوالي 1.5 مليار دولار  لواردات المنتجات البترولية فقط.

أعلى